وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ

الحمد لله رب العالمين ولي الصالحين ولا عدوان إلا على الظالمين والصلاة والسلام على النبي الأمي الأمين إمام المتقين وقائد الغر المحجلين وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد:
إن المسلم يحتاج إلى الجد والاجتهاد في فعل الخير والمبادرة إلى الأعمال الصالحة قال عليه الصلاة والسلام: بادروا بالأعمال فتناُ كقطع الليل المظلم [رواه مسلم].
وليس بخاف علينا أن العمر قصير والأنفاس معدودة ولذلك ينبغي علينا جميعاً اغتنام شبابنا قبل هرمنا وحياتنا قبل موتنا، وأن نطرد السآمة والملل وتكون هممنا عالية دائماً للتسابق إلى لفعل الخيرات والتحسر على فواتها كما كان السلف الصالح رضوان الله عليهم يفعلون ذلك. ولا ننسى أن نذكر باستشعار النية وإخلاص العمل لله- جلّ وعلا- فإنّ الإخلاص من أهم أعمال القلوب وغني عن البيان أن العمل لا يقبل إلا إذا كان خالصاً لوجه الله تعالى.
نسأل الله أن يعلمنا ما ينفعنا وينفعنا بما علّمنا وأن يجعل جميع أعمالنا خالصة لوجهه الكريم. إنه ولي ذلك والقادر عليه.
وصلى الله وسلم على نبينا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين.





القرآن


الصوتيات




محرك البحث

البحث

تصويتات متنوعة

رأيك في البرنامج الجديد

ممتاز
جيد
متواضع
سيئ


النتائج
التصويتات

تصويتات: 0
تعليقات: 0

المتواجدون حالياً

الأعضاءالأعضاء:0
الزوارالزوار:1
تحديثالموجودالموجود:1

كلمات متنوعة

الإنتاج: 0.077 ثانية. و 19 إستعلامات قاعدة بيانات 0.012 ثانية.